أخبار محلية

محليات 2017 : التكفل بذوي الاحتياجات الخاصة التحدي الآخر للتشكيلات السياسية المتنافسة

20/11 13h12

قسنطينة - يشكل إدراج أشخاص معاقين ضمن القوائم الانتخابية لبعض التشكيلات السياسية تحسبا لتجديد المجالس الشعبية البلدية و الولائية بقسنطينة تحديا من أجل التكفل بانشغالات الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة زيادة على كونه يترجم القيم الديمقراطية ممثلة في المساواة و المواطنة الكاملة.

و حتى إن كانت عديد الأحزاب و التشكيلات السياسية المتنافسة بقسنطينة لمحليات ال23 نوفمبر 2017 قد اتفقت على القول بأن التكفل بهذه الشريحة من المجتمع يتطلب متابعة منتظمة و مستمرة من شأنها ضمان إدماج فعلي فإن برنامج هذه الأحزاب من أجل تحقيق هذا الإدماج يظل "مجرد عموميات" في انتظار الاختبار الميداني.

و في هذا الصدد أكد لوأج عبد المالك بوشافة مسؤول إتحادية جبهة القوى الاشتراكية بقسنطينة بأنه من بين 291 مرشحا للحزب يتنافسون على مقاعد المجالس الشعبية البلدية و المجلس الشعبي الولائي يتواجد 6 معاقين حركيا.

و علاوة على ذلك أضاف ذات المسؤول بأن جبهة القوى الاشتراكية تستهدف وضع شبابيك متخصصة عبر جميع الإدارات العمومية من أجل تسهيل التكفل بانشغالات هذه الشريحة الاجتماعية.

و من جهته يعتزم الإتحاد من أجل النهضة و العدالة و البناء الذي يشارك في المحليات ب8 قوائم في المجالس الشعبية البلدية و قائمة واحدة في المجلس الشعبي الولائي بما يعادل ما مجموعه 222 مرشحا من بينهم معاق واحد حركيا ضمن برنامجه "إنشاء نقابة للعمال المعاقين تكون الأولى على المستوى الوطني و موجهة للدفاع عن حقوقهم" حسبما أكده مدير حملة هذا الإتحاد بقسنطنية نور الدين بوشلاغم.

كما أردف بأنه ضمن البرنامج الموجه للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة سيعمل الإتحاد على المساهمة في إنشاء مؤسسات مصغرة تنشط في مختلف المجالات منها قطاعي البيئة و الترميم لفائدة هذه الشريحة من المجتمع في إطار مختلف أجهزة دعم التشغيل.

و أضاف بأنه تم إدراج أهداف "استحداث مناصب شغل حسب نوع الإعاقة من خلال إعداد دراسات من طرف مهنيين و أشخاص أكفاء" ضمن برنامج الإتحاد من أجل النهضة و العدالة و البناء.

- مرشحون من ذوي الاحتياجات الخاصة في المحليات من أجل إدماج حقيقي-

بالنسبة لمحمود خوالدة و هو معاق حركيا مرشح للمجلس الشعبي البلدي ضمن قائمة جبهة القوى الاشتراكية فإنه "يطمح من خلال مشاركته في هذا السباق الانتخابي للمساهمة في إدخال ممارسة انتخابية جديدة في المجتمع" ستسمح -حسبه- على المدى المتوسط ب"تواجد مرشحين معاقين في مختلف المواعيد الانتخابية."

و من جهته أكد محمد أزروال المعاق حركيا و المرشح تحت لواء الإتحاد من أجل النهضة و العدالة و البناء لمحليات 2017 بأن تواجد مرشح من ذوي الاحتياجات الخاصة من شأنه "جذب مزيد من الاهتمام" لهذه الشريحة من المجتمع.

و بالمقابل لم تتضمن قوائم تشكيلات سياسية أخرى مرشحين من فئة ذوي الاحتياجات الخاصة و هو مابرره الأمين الولائي لحركة الإصلاح الوطني عبد الرشيد يايسي بكون الدعوات التي تم توجيهها للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة لم تلق الاستجابة المطلوبة لكونهم يعتبرون الترشح للانتخابات حسب ما أردفه- "مسؤولية ثقيلة."

و فيما يتعلق ببرنامج حزبه أكد ذات المتحدث بأنه يتمحور على وجه الخصوص على إعداد بطاقية للأشخاص ذوي الاحتياجات من أجل تحديد احتياجاتهم الحقيقية و من ثمة تمكينهم من الاستفادة من مختلف عمليات التضامن و الدعم المالي من طرف الجمعيات التي تنشط بشكل منتظم في هذا المجال.

و فيما يتعلق بحزب طلائع الحريات فإنه يعتزم تخصيص مبالغ من ميزانية الولاية لتلبية احتياجات هذه الشريحة من خلال اقتناء و توزيع كراسي متحركة و منح إعانات من أجل إنشاء فضاءات مخصصة لممارسة الرياضة حسب ما أوضحه منسق المكتب الولائي للحزب السيد محمد الطاهر بودودة. (وأج)

  • version imprimable de l'article
  • envoyer l'article par mail
أخبار محلية
  • أم البواقي: استلام أكثر من 6 آلاف ملف متعلق بتسوية العقار الفلاحي...اقرأ المزيد
  • ميلة : توقع إنتاج 136 ألف قنطار من الزيتون...اقرأ المزيد
  • سوق أهراس: إعادة فتح المسرح الجهوي خلال الثلاثي الأول من سنة 2019...اقرأ المزيد
  • قسنطينة: تلقيح أكثر من 23 ألف رأس بقر ضد الحمى القلاعية ...اقرأ المزيد
  • ميلة: قطاع الصحة يتعزز ب 19 طبيبا أخصائيا جديدا...اقرأ المزيد
فيديو