سينما

مهرجان عنابة للفيلم المتوسطي: بربيت شرودر يعرض فيلمه "ويراثو الموقر" حول العنف ضد أقلية مسلمي الروهينغا بميانمار لأول مرة ببلد عربي

27/03 22h40

عنابة 25 مارس 2018 (وأج)- قدم المخرج الفرنسي بربيت شرودر مساء أمس السبت بعنابة فيلمه الوثائقي الطويل الموسوم "ويراثو الموقر " الذي يتناول من خلاله دوامة العنف و الاضطهاد التي تستهدف أقلية مسلمي الروهينغا بميانمار في أول عرض ببلد عربي.

و يفتح المخرج من خلال هذا العمل السينمائي "من إنتاج مشترك فرنسي/سويسري لعام 2017" و المقدم بركن الأفلام المبرمجة خارج المنافسة في الطبعة الثالثة من المهرجان نافذة الشاشة الكبيرة على صور التعذيب و التنكيل و الإبادة الجماعية التي يتعرض لها مسلمو الروهينغا بميانمار (بورما سابقا).

ويشير عنوان الفيلم إلى اسم صانع دوامة العنف الراهب البوذي " أشي وراثو" الذي زرع الحقد والكراهية ضد الأقلية المسلمة ليتحول إلى اضطهاد ديني وعرقي يلاحق الروهينغا بأبشع صور الإبادة حيث يعود المخرج من خلال هذا الفيلم الوثائقي الذي وصفه ب"الصعب" إلى بداية العداوة التي نشبت عند الرهبان البوذيين ضد مسلمي الروهينغا.

وتشهد العروض السينمائية المبرمجة بقاعة المسرح الجهوي عز الدين مجوبي سواء المدرجة ضمن المنافسة أو العروض الخاصة حضورا قويا للجمهور الذي أتيحت له الفرصة أيضا خلال اليوم الرابع من مهرجان عنابة للفيلم المتوسطي لمتابعة فيلم بعنوان "في كامبريا " للمخرج الإيطالي جوناس كاربيميانو .

ويتناول هذا الفيلم الإيطالي الذي أنتج سنة 2017 ظاهرة الانحراف في المجتمع الإيطالي من خلال بورتريه لشاب مراهق يسابق الزمن من أجل تحمل مسؤولية عائلته بعد أن أودع كل من أبيه و شقيقه الأكبر السجن .

ويركز الفيلم لمدة 118 دقيقة على ظواهر الانحراف من سرقة واعتداءات واستهلاك للمخدرات في أوساط الأطفال والمراهقين ويعتبرها إرثا ثقيلا يلاحقهم و يتساءل عن سبل التخلص منها.

كما تتبع جمهور المهرجان الفيلم الجزائري " في انتظار السنونوات " للمخرج الجزائرى كريم موساوي الذي تم عرضه سهرة البارحة بحضور أحد أبطال هذا العمل السينمائي الممثل حسان كشاش.

وكعادته كان الجمهور حاضرا بقوة لاكتشاف هذا العمل السينمائي الذي تناول المجتمع الجزائري المعاصر من خلال ثلاث قصص مختلفة من واقع المجتمع تجمع بين قصة مقاول ذو مكانة اجتماعية راقية واهتماماته اليومية والعلاقات العاطفية والشباب إضافة إلى جانب من آثار العشرية السوداء من خلال قصة طبيب شاب يلاحقه ماض كان فيه شاهدا على أعمال عنف ضد إمراة اختطفت من طرف الجماعات الإرهابية.

و أوضح الممثل حسان كشاش خلال ندوة صحفية نشطها عقب هذا العرض بأن "إشكالية عدم اتخاذ القرار الصائب في الحياة تشكل القاسم المشترك بين القصص الثلاث التي تناولها هذا الفيلم".

وتواصلت العروض الجزائرية المبرمجة ضمن مهرجان عنابة للفيلم المتوسطي أمس السبت بسهرة سينمائية خاصة بالمخرج أحمد راشدي وفيلمه الجديد "أسوار القلعة السبعة".(وأج)

  • version imprimable de l'article
  • envoyer l'article par mail
أخبار محلية
  • ميلة: هلاك شخص دهسته سيارة بشلغوم العيد /حماية مدنية/...اقرأ المزيد
  • المسيلة : تفكيك شبكة مختصة في سرقة المواشي ...اقرأ المزيد
  • ميلة: تسجيل احتراق أزيد من 56 هكتارا من الغابات ...اقرأ المزيد
  • سكيكدة: عطب بمحول كهربائي يمون إحدى مضخات سد قنيطرة يتسبب في  تذبذب توزيع مياه الشرب بأربع بلديات /الجزائرية للمياه/...اقرأ المزيد
  • تبسة : إجراءات مستعجلة لاستدراك التأخر المسجل في إنجاز السكن...اقرأ المزيد
فيديو