الوطنية

مجازر ال8 مايو 1945 "عجلت باندلاع ثورة أول نوفمبر1954 بأكثر من 20 عاما" (مشاركون )

9/05 13h35

بسكرة 7 مايو 2018 (وأج) أجمع اليوم الاثنين متدخلون في فعاليات اليوم الدراسي حول أحداث 8 مايو 1945 أن المجازر التي ارتكبتها فرنسا في حق الجزائريين في ذلك التاريخ "عجلت باندلاع ثورة أول نوفمبر1954 بأكثر من 20 عاما".

وفي هذا السياق اعتبر الدكتور بلقاسم ميسوم من جامعة بسكرة في مداخلة بعنوان "مجازر ال8 مايو 1945: سياسة رد الاعتبار لفرنسا وتخويف الجزائريين" أن انهزام فرنسا في مطلع الحرب العالمية الثانية أمام النازية جعلها "تحاول تخويف شعوب مستعمراتها بسياسة القمع" مما جعل الجزائريين يتأكدون كما قال أن "لا مجال لنيل استقلالهم سوى باستعمال القوة" .

وأضاف أن نشاط الحركة الوطنية من سنة 1919 إلى 1945 أثبت "عدم جدواه" وأن مواجهة فرنسا الجزائريين بارتكاب مجازر عنيفة رغم ما حاولت الترويج له بمنح حرية تأسيس الأحزاب والحريات زاد وعي الوطنيين بضرورة وشرعية الشروع في العمل العسكري .

في السياق ذكر من جهته الدكتور نذير مصمودي من جامعة بسكرة أن مجازر الثامن مايو 1945 التي شملت مناطق عديدة من الوطن كانت "منعرجا مهما في النضال من أجل الحرية" حيث ضربت حسبه مبادئ فرنسا في الحرية و المساواة والأخوة مما جعل الذين تحاول إقناعهم بمبادئها يتراجعون تحت بطش سياسة التطهير العرقي التي انتهجتها.

وأورد ذات المتدخل من خلال عرضه لتقارير حول تلك المجازر أن ردود الأفعال العنيفة التي شاركت فيها كل أصناف القوى الاستعمارية من شرطة وقوات الجيش تؤشر إلى أنها كانت بناء على أوامر باستعمال القوة وبدون تردد لمنع توسع الثورة.

من جهتها أبرزت الباحثة في تاريخ الجزائر المعاصر إسمهان حليس من جامعة بسكرة في مداخلتها حول "صدى أحداث ال8 مايو 1945 بين الكتابات الفرنسية والكتابات الوطنية" أنها تؤكد على أن تلك الأحداث كانت "النقطة الفاصلة بين الفكر السياسي والفكر العسكري و أدت إلى قطيعة بينهما" .

وأشارت ذات المتدخلة إلى أن الرؤى الفرنسية حاولت تحميل الأحزاب السياسية الجزائرية آنذاك مسؤولية تلك الأحداث حيث اتهمتها بالتطرف ومحاولة تحويل المظاهرات السلمية إلى مظاهر دامية إلا أن تلك المجازر أثبتت أن القمع وعدم قبول الآخر وحد السياسيين مع كل فئات الشعب حول ضرورة التفكير والإسراع في إنهاء الوجود الاستعماري بكل الوسائل .

للإشارة فقد احتضنت هذا اليوم الدراسي الذي نظمه قسم العلوم الإنسانية و الاجتماعية بجامعة محمد خيذر ببسكرة قاعة المحاضرات بالقطب الجامعي بشتمة "تحت شعار "مظاهرات ال8 مايو 1945 محطة حاسمة في مسار الحركة الوطنية ذكرى وعبرة لتضحية شعب" . (وأج)

  • version imprimable de l'article
  • envoyer l'article par mail
أخبار محلية
  • الطارف : هلاك طفلة دهستها حافلة بسيدي قاسي (حماية مدنية)...اقرأ المزيد
  • سكيكدة: استلام 80 وحدة سكنية بدائرة الحدائق "قبل نهاية السنة"...اقرأ المزيد
  • ميلة : الدعوة لجمع خطب الراحل الإمام الشيخ محمد الصالح بن طيار في كتاب...اقرأ المزيد
  • الطارف : ترقية و إدامة التراث الثقافي...اقرأ المزيد
  • برج بوعريريج: الحرائق تأتي في يومين على أكثر من 5 آلاف رزمة تبن وأشجار متنوعة (حماية مدنية)...اقرأ المزيد
فيديو