التعليم - التكوين

بسكرة : التحدي شعار مرشحي امتحان شهادة التعليم المتوسط في مواجهة الظروف المناخية القاسية

30/05 16h47

بسكرة 29 مايو 2018 (وأج) ترتسم في أوساط مرشحي امتحان شهادة التعليم المتوسط بولاية بسكرة إرادة التحدي لمواجهة الظروف المناخية القاسية التي يطبعها ارتفاع محسوس في درجات الحرارة و تزامن هذا الموعد مع شهر رمضان المعظم.

و تجلى في ثاني يوم من هذا الاستحقاق الدراسي من خلال أصداء متطابقة التقطتها "وأج" لدى عديد المرشحين الذين يخوضون غمار الامتحان هذه الأيام بأن الحرارة المرفوقة بتطاير الغبار في الهواء تعد عوائق طبيعية لكنها لا تمنع حسبهم- من سعي كل مرشح لبلوغ الغاية المنشودة في اجتياز الامتحان بنجاح.

فهذه الوضعية المناخية و رغم أنها معتادة بمنطقة الزيبان التي يسودها مناخ شبه صحراوي فإن المرشحين لهذا الاستحقاق الدراسي الحاسم تحذوهم إرادة مجابهة قسوة الطبيعة على حد تعبير التلميذ صهيب من واحة لبرش.

وترى في ذات الاتجاه التلميذة غالية من بلدية جمورة الريفية بأقصى شمال شرق عاصمة الولاية أن قيمة نيل هذه الشهادة تجعلها لا تدخر أدنى جهد في رفع كل التحديات وبذل أقصى ما لديها من عزيمة للإجابة عن أسئلة كل مادة مبرمجة في الامتحان.

أولياء وأساتذة على خط رفع التحدي

وحسب السيدة وردة التي كانت برفقة ابنتها إكرام المرشحة أمام مركز الامتحان محمد المقراني بمدينة طولقة فإن العوامل الطبيعية الصعبة منذ اليوم الأول للامتحان لم تكن حاجزا أمام أم حرصت على إسداء نصائح لفائدة فلة كبدها ويحذوها أمل رؤيتها متألقة في مشوارها الدراسي.

و بالنسبة للسيد حكيم ولي أحد المرشحين يسمى رفيق فإن العائلة تحرص على مدار أيام الامتحان الثلاثة على توفير أجواء مثالية لابنها بما في ذلك مرافقته نفسيا وحثه على الذهاب مبكرا إلى مركز الامتحان لتفادي كل طارئ.

من جهته اعتبر الأستاذ الزبير أنه بغض النظر عن فحوى الامتحان الذي يكون دون شك مستمدا من المنهاج الدراسي فإن "التلاميذ الذين لا تتعدى أعمارهم في الغالب ستة عشر عاما يواجهون فعليا تحديات الصوم وعدم ملاءمة المناخ" لكنه اعتبر في ذات الوقت أن المرشحين لديهم من الإرادة بما يكفي و من الزاد العلمي والنفسي لكسب الرهان في نهاية المطاف.

و يدعم هذه الإرادة القوية توفير وسائل الراحة اللازمة لفائدة المرشحين وكذا الموارد البشرية المشرفة على العملية حسب ما أكدته مصالح مديرية التربية بالولاية.

فقد تم تسخير وسائل النقل لقائدة المرشحين القاطنين بالمناطق النائية و توفير أجهزة تكييف الهواء داخل الحجرات الدراسية بالمراكز التي اختيرت لاحتضان مجريات الامتحان وفقا لنفس المصدر.

و مثلما تعكسه ذات الأصداء فإن تسلح المرشحين البالغ تعدادهم أكثر من 14 ألف موزعين عبر 58 مركز امتحان بالإرادة القوية و روح المقاومة للعوامل المناخية كفيل بترجمة الطموحات في الفوز إلى واقع ملموس في انتظار الإعلان عن النتائج الرسمية. (وأج)

  • version imprimable de l'article
  • envoyer l'article par mail
أخبار محلية
  • باتنة : حجز قنطار و38 كلغ من اللحوم الحمراء والبيضاء غير الصالحة للاستهلاك...اقرأ المزيد
  • سكيكدة :ليالي روسيكادا للضحك تستقطب جمهورا غفيرا ...اقرأ المزيد
  • المسيلة : غرق طفل في بركة مائية ببلدية محمد بوضياف...اقرأ المزيد
  • قسنطينة : الشروع قريبا في أشغال مشروع حماية بلدية ابن باديس من الفيضانات...اقرأ المزيد
  • ميلة: المصادقة على مخطط الحفظ الدائم واستصلاح القطاع المحفوظ لميلة القديمة...اقرأ المزيد
فيديو