أخبار محلية

المقروط "سلطان الصينية"... يظل متربعا على عرش الحلويات بقسنطينة

13/06 15h28

قسنطينة. 13 يونيو 2018 (وأج) - يظل المقروط المعروف لدى العامة ب"سلطان الصينية" و الذي يشكل أحد كلاسيكيات الحلويات التقليدية الجزائرية "متربعا على عرشه بقسنطينة رغم العدد الكبير لأنواع الحلويات المقترحة في عديد كتب الطبخ و عبر الإنترنت.

و يعد المقروط الذي يحضر أساسا من الدقيق المحشو بالتمر المطحون (الغرس) و السمن أحد أنواع الحلويات التي تحظى بشعبية كبيرة و الأكثر استهلاكا من قبل القسنطينيين حيث تبدو الصينية من النحاس التي يتم وضعها من أجل استقبال الأقارب و الجيران "ناقصة" في حال خلوها من هذا النوع.

و اعترفت ل"وأج" أمال -و هي سيدة بيت و أم ل5 أطفال و تعد واحدة من "الأشخاص المولوعين" بالمقروط منذ نعومة أظافرها- بأنها لا يمكن تصور تمضية العيد دون وجود هذا النوع اللذيذ من الحلويات الذي يزين -حسبها- صينية القهوة التي تنمق بعناية لاستقبال الضيوف.

و أوضحت "في الوقت الراهن مع القنوات التلفزيونية و الإنترنت أضحى لدى النساء عديد الخيارات من وصفات الحلويات التي تجمع بين الذوق و الجمال المقترحة عليهن لكن يظل المقروط في نظري غير قابل للمقارنة, هذا الى جانب أن مقادير تحضيره في متناول الجميع حتى الأسر ذات الدخل المتواضع".

فمنذ سنتين باشرت هذه السيدة عملية "بيع هذه الحلوى التقليدية وفق الطلب" خلال مختلف المناسبات على غرار الأعياد الدينية و حفلات الختان و الزواج.

و استنادا للمتحدثة, حتى و إن كانت عديد النساء العاملات أو الماكثات في البيت تقتنين مع اقتراب عيد الفطر مختلف أنواع الحلويات التقليدية التي تحضر باللوز و الفول السوداني بأسعار باهظة من محلات بيع المرطبات و الحلويات (من 2800 إلى 3500 د.ج للكيلوغرام الواحد) فإنهن تفضلن على العموم تحضير المقروط بأنفسهن بدل شرائه من بعض الحرفيات اللواتي يحضرنه على حسب الطلب.

و مع حلول الأيام الأخيرة من شهر رمضان حيث يكون الطلب كبيرا جدا "يحدث تشبع في الطلبات خلال الأسبوع الأخير من هذا الشهر الفضيل" حسب ما أكدته من جهتها نادية و هي حرفية متخصصة في صنع الخبز التقليدي (خبز الدار) و الكسرة و الحلويات التقليدية المحضرة باللوز و لكن أيضا المقرود الذي لا غنى عنه.

و يعد المقروط الذي يباع ب700 د.ج للكيلوغرام الواحد أو 2800 د.ج لصينية كاملة تتوفر على 4 إلى 5 كلغ من أكثر الحلويات المطلوبة و التي يتعين على نادية التي تلبيتها خلال الأيام الأخيرة من شهر رمضان وفقا لذات الحرفية التي أفادت في هذا الصدد بأنها "تضطر لرفض الطلبات المتأخرة بسبب عبئ العمل الذي يقع عليها".

— -مقروط خالي من بروتين الغلوتين لمرضى الاضطرابات الهضمية---

حتى و إن كان المقروط مفضلا من طرف جميع الفئات العمرية فليس من الضروري أن يكون "مفيدا" لصحة جميع متذوقيه المولوعين به على غرار مرضى الاضطرابات الهضمية "داء السيلياك" الذي لا يلائمهم الغلوتين (بروتين موجود في بعض الحبوب مثل القمح و الشعير و الخرطال).

و من أجل إيجاد بديل لمنع استهلاك ذلك المحضر من الدقيق المضر بصحة هؤلاء الأشخاص بادرت بعض النساء الماكثات في البيت إلى تحضير مقروط دون "بروتين الغلوتين" بالاعتماد على الذرة و مسحوق الأرز على وجه الخصوص.

و يعرض هذا النوع -الذي يباع في عدد قليل من المحلات التي تقترح منتجات خالية من بروتين الغلوتين بقسنطينة- لاسيما بحي سيدي مبروك بمبلغ 250 د.ج ل12 قطعة علاوة على حلويات تقليدية أخرى يتم فيها تعويض الفرينة و الدقيق بالذرة على وجه الخصوص.

و تلقت السيدة مريم و هي أم لطفل مصاب بهذا المرض المزمن "داء السيلياك" و الذي يحتاج إلى حمية قاسية خالية من الغلوتين "هذا الحل البديل" بكثير من الفرح و الارتياح. (وأج)

  • version imprimable de l'article
  • envoyer l'article par mail
أخبار محلية
  • طموح لتحصيل 2 مليار و 500 مليون دج من الاشتراكات سنة 2018 ...اقرأ المزيد
  • ميلة: عودة التزويد بالمياه الشروب ل 10 بلديات تدريجيا ...اقرأ المزيد
  • باتنة : استلام عما قريب مركب ثقافي ببلدية فسديس...اقرأ المزيد
  • سكيكدة : إيداع 4 أشخاص الحبس المؤقت و وضع 4 تحت الرقابة القضائية بعد أعمال شغب...اقرأ المزيد
  • الدعوة لتسخير موارد مالية محلية لضمان تنمية الجماعات المحلية (لقاء)...اقرأ المزيد
فيديو