أخبار محلية

تقلبات الطقس بالشريعة : خلية أزمة لحصر الأضرار

23/06 15h05

تبسة - أعلن المندوب الوطني للكوارث الطبيعية و المخاطر الكبرى بوزارة الداخلية و الجماعات المحلية و التهيئة العمرانية الطاهر مليزي اليوم الجمعة بمدينة الشريعة (تبسة) عن تنصيب خلية أزمة على مستوى ذات الوزارة لمتابعة و حصر حجم الأضرار الناجمة عن الفيضانات التي تعرضت لها هذه الجماعة المحلية مساء أمس الخميس.

وأوضح نفس المسؤول لدى معاينته اليوم رفقة والي الولاية عطا الله مولاتي المناطق و الأحياء المتضررة بمدينة الشريعة (45 كلم جنوب تبسة) التي تساقطت عليها أمطار غزيرة مساء أمس على فترات متقاطعة لمدة ساعة و النصف قدرت بحوالي 50 ملم بأن خلية الأزمة سترفع تقريرا للجهات المركزية يتم من خلاله تحديد حجم الخسائر وتخصيص مبلغ مالي لتهيئة المناطق المتضررة .

و عاين السيد مليزي والوفد المرافق له بالمناسبة عديد المناطق والأحياء المتضررة من تلك الأمطار ببلدية الشريعة واستمع لانشغالات المواطنين التي تعلقت في مجملها بضرورة تهيئة هذه المدينة لتفادي وقوع مثل هذه الأخطار التي يعاني منها سكان البلدية كلما تساقطت كميات غزيرة من الأمطار. وبالإضافة إلى ذلك اطلع الوفد بثانوية الطيب شرفي بذات البلدية على الأضرار التي لحقت بهذه المؤسسة التربوية التي تحتضن هذه الأيام المرشحين لاجتياز امتحانات البكالوريا كمركز إجراء والتي تتمثل في شقوق بجدرانها حيث شدد السيد مليزي على ضرورة توفير الأجواء المناسبة لاستئناف إجراء الامتحان وإصلاح التشققات لتكون جاهزة خلال الدخول الدراسي المقبل.

وحسب الشروح التي قدمت بعين المكان فإن أسباب فيضان وادي عبلة بمدينة الشريعة يعود أساسا إلى البناءات الفوضوية المحاذية له والتي شكلت سيولا جارفة بعد تساقط هذه الكميات الهائلة من الأمطار . من جهته أوضح والي الولاية بأن مختلف الأضرار الناجمة عن هذا التساقط الغزير للأمطار التي تسببت في سيول جارفة يتطلب حسبه- عملية إعادة تهيئة واسعة لوادي عبلة والمناطق المحاذية له إلى جانب تجديد قنوات الصرف الصحي وتهيئة شبكة الطرقات بها متوقعا أن يصل المبلغ الذي سيخصص لهذه العمليات إلى حدود 800 مليون د.ج. وشدد مسؤول الولاية بعين المكان كذلك على ضرورة إعداد دراسة تقنية لإعادة تهيئة المصب الرئيسي لمدينة الشريعة إلى جانب تهيئة وادي عبلة على مسافة 3,5 كلم لتفادي وقوع مثل هذه الكوارث الطبيعية . واستنادا لرئيس لجنة حي مخلوفي الذي يقطنه 1400 مسكن عشوائي بمدينة الشريعة الأكثر تضررا من سيول الأمطار الجارفة السيد الشريف الوافي فإن الحي الشعبي العشوائي يحتاج إلى عديد عمليات التهيئة خاصة منها تجديد قنوات الصرف الصحي وتهيئة وادي عبلة والمصب الرئيسي إلى جانب ربطه بشبكة المياه الصالحة للشرب قصد تأمين حياة كريمة لسكانه البالغ عددهم 5 آلاف نسمة. بدوره ذكر مدير التعمير والبناء أن مصالحه أعدت منذ سنة 2011 دراسة تقنية لإعادة تأهيل حي مخلوفي على مساحة 11 هكتارا تطلبت آنذاك تخصيص غلاف مالي بقيمة 400 مليون د.ج.

  • version imprimable de l'article
  • envoyer l'article par mail
أخبار محلية
  • ميلة: هلاك شخص دهسته سيارة بشلغوم العيد /حماية مدنية/...اقرأ المزيد
  • المسيلة : تفكيك شبكة مختصة في سرقة المواشي ...اقرأ المزيد
  • ميلة: تسجيل احتراق أزيد من 56 هكتارا من الغابات ...اقرأ المزيد
  • سكيكدة: عطب بمحول كهربائي يمون إحدى مضخات سد قنيطرة يتسبب في  تذبذب توزيع مياه الشرب بأربع بلديات /الجزائرية للمياه/...اقرأ المزيد
  • تبسة : إجراءات مستعجلة لاستدراك التأخر المسجل في إنجاز السكن...اقرأ المزيد
فيديو