أخبار محلية

قسنطينة: حملة تحسيسية واسعة بمخاطر تسرب غاز أحادي أكسيد الكربون بالوحدة الجوارية رقم 20 بمدينة علي منجلي

8/11 14h00

قسنطينة 7 نوفمبر 2018 (وأج)- انطلقت اليوم الأربعاء حملة تحسيسية واسعة حول مخاطر تسرب غاز أحادي أكسيد الكربون باستهداف الأحياء المتواجدة بالوحدة الجوارية رقم 20 بمدينة علي منجلي (قسنطينة) من أجل الوقاية من الأخطار التي قد تنجم عن الاستعمال السيئ للأجهزة التي تشتغل بالغاز الطبيعي.

وعلى هامش هذه العملية أوضح المكلف بالإعلام بالمديرية الولائية للحماية المدينة الملازم أول نور الدين طافر ل وأج أن ولاية قسنطينة قد شهدت "تزايدا كبيرا" في عدد الوفيات بهذا الغاز خلال السنة الجارية بنسبة 74 بالمائة مقارنة بالسنة الفارطة حيث تم تسجل خلال الفترة الممتدة من الفاتح يناير إلى غاية نهاية أكتوبر 2018 ما لا يقل عن 8 وفيات مقابل 2 وفيات خلال نفس الفترة من سنة 2017.

وأشار نفس المتحدث إلى ضرورة نشر ثقافة أمنية وقائية لدى المواطنين لاسيما خلال الموسم الشتوي الذي يكثر فيه استعمال الأجهزة التي تعمل بالغاز الطبيعي.

وأفاد ذات المسؤول أن هذه الحملة الجوارية من خلال "طرق الأبواب " بادرت إليها المديرية المحلية للحماية المدنية بالتنسيق مع كل من شركة توزيع الكهرباء و الغاز للشرق و مديرية التجارة تندرج في إطار مسعى الحد من حالات الوفيات الناجمة عن الاستعمال السيئ للأجهزة المشتغلة بالغاز الطبيعي والتي "تأخذ منحى تصاعديا".

وقد توجه عناصر الحماية المدنية بمعية مختصين في الترصيص تابعين لشركة توزيع الكهرباء و الغاز بقسنطينة إلى الشقق التي تم توزيعها مؤخرا في إطار إعادة الإسكان بالوحدة الجوارية رقم 20 التي تضم أكثر من 1500 ساكن حاليا حيث اطلعوا العائلات على الطرق الصحيحة لتركيب و توصيل أجهزة التدفئة و سخانات المياه.

من جهته قدم مهندس الوقاية والأمن بمؤسسة سونلغاز خير الدين بحري إرشادات تنص على ضرورة مراعاة شروط السلامة من أجل التقليل من أخطار تسرب أحادي أكسيد الكربون على غرار مراقبة توصيلات أجهزة التدفئة إضافة إلى نظام التوصيل و تصريف الغازات المحترقة وكذا أنابيب التوصيل بالغاز المطاطية التي لها مدة صلاحية محدودة.

وتم بالمناسبة الوقوف على العديد من الاختلالات التي تضع حياة السكان في خطر خاصة التركيب السيئ لبعض مداخن تصريف الغازات المحترقة إضافة إلى استخدام أدوات بلاستيكية لربط أجهزة التدفئة وكذا النوعية السيئة لبعض أجهزة التدفئة حسب ما لوحظ.

بدورها أكدت ممثلة عن مديرية التجارة وداد زواغي بخصوص معايير الجودة على ضرورة اقتناء أنابيب مصنوعة من مادة النحاس و ليس من البلاستيك من أجل توصيل أجهزة التدفئة وسخانات المياه. (وأج)

  • version imprimable de l'article
  • envoyer l'article par mail
أخبار محلية
  • أم البواقي: استلام أكثر من 6 آلاف ملف متعلق بتسوية العقار الفلاحي...اقرأ المزيد
  • ميلة : توقع إنتاج 136 ألف قنطار من الزيتون...اقرأ المزيد
  • سوق أهراس: إعادة فتح المسرح الجهوي خلال الثلاثي الأول من سنة 2019...اقرأ المزيد
  • قسنطينة: تلقيح أكثر من 23 ألف رأس بقر ضد الحمى القلاعية ...اقرأ المزيد
  • ميلة: قطاع الصحة يتعزز ب 19 طبيبا أخصائيا جديدا...اقرأ المزيد
فيديو